حملة ضد العنف

"لنتحد جميعا لإنهاء العنف ضد النساء والفتيات"

"لنتحد جميعا لإنهاء العنف ضد النساء والفتيات"، إنه الشعار الذي تبناه العالم هذه السنة لمناهضة أشكال العنف ضد النساء والفتيات والمصادف لتاريخ الـ 25 نوفمبر، الا أن المتميز أنها حملة توعوية تمتد لغاية الـ 10 ديسمبر 2015 ، بغية التحسيس بضرورة الوقاية والتصدي للعنف، الذي يعد انتهاكا لحقوق الانسان.

وسائل الاعلام الوطنية مدعوة لتسجيل مساهمتها ضمن (اليوم البرتقالي)، وأن تحرص على أن تكتسي فضاءاتها الاعلامية والبرامج والمواعيد الاخبارية، لنؤكد بأن "وسائل الاعلام الوطنية بصوت موحد وباللون البرتقالي تضم صوتها للعالم وتحسس من عواقب العنف ضد النساء".

وزارة الاتصال تطلق حملة تحسيسية واسعة ضد العنف

أكد وزير الإتصال حميد قرين اليوم الإثنين 29 سبتمبر 2014 ، أنه سيتم قريبا إطلاق حملة تحسيسية ضد كل أشكال العنف في المجتمع.

و صرح الوزير للصحافة على هامش ملتقى حول العنف "سيتم قريبا إطلاق حملة وطنية تحسيسية ضد العنف تحت إشراف وزارة الإتصال بالتعاون والتنسيق مع عدة قطاعات وزارية أخرى بهدف مكافحة هذه الآفة بكل أشكالها".

قرين: وفاة اللاعب ألبيرت ايبوسي" عمل شنيع"

دعا وزير الاتصال حميد قرين، على وجوب محاربة العنف في الملاعب الجزائرية بكل حزم وعدم الاكتفاء بالحملات التحسيسية. معتبرا " الاكتفاء بالحملات التحسيسية من عواقب هذه الظاهرة بات لا يكفي". كما طالب بالاسراع في سن قوانين لاحتواء الظاهرة، فضلا عن مطالبته الإعلام الرياضي للمساهمة في تطويقها.

ووصف وزير الاتصال الحدث المأساوي الذي راح ضحيته مهاجم شبيبة القبائل، الكاميروني ألبيرت ايبوسي "بالعمل الشنيع" بقوله، "أشعر بالحزن والأسى وأدين بشدة هذا العمل الشنيع الذي أحزن كرة القدم الجزائرية بأكملها". كما قدم  تعازيه لعائلة الفقيد والأسرة الرياضية الكبيرة لشبيبة القبائل.

اشترك ب حملة ضد العنف