وزير الاتصال يدعو الشباب الى المشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية المقبلة

دعا وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة، وزير الثقافة بالنيابة، السيد حسن رابحي، اليوم السبت، الشباب إلى المشاركة "بقوة"  في الانتخابات الرئاسية المقررة في 12 ديسمبر المقبل لاختيار الرئيس الجمهورية.

و أوضح الوزير بمناسبة انطلاق الطبعة الخامسة لبرنامج "بين الثانويات" أن "موعد الرئاسيات المقررة في ديسمبر المقبل تعد واحدة من المحطات التي يوكل نجاحها إلى مشاركة شبيبتنا القوية دون املاءات لاختيار الرئيس القادم". وقال السيد رابحي أن مشاركة الشباب في الاستحقاقات المقبلة يهدف الى" المساهمة في ترسيخ ديمقراطية المشاركة وتحقيق الاختيار الشعبي وفقا للدستور وبالتالي تفويت الفرصة على أعداء الداخل والخارج والمغامرين بحاضر ومستقبل البلد".

و حسب الوزير تندرج عناية الدولة بشريحة الشباب " ضمن رؤية استشرافية لمستقبل واعد وطموح تبنيه سواعدهم القوية وعقولهم النيرة المتشبعة بحب الوطن وبالمساهمة النوعية في تطويره وتحصينه بشتى العلوم والمعارف كالتي يتبارى حولها المشاركون في برنامج " بين الثانويات ". وبالمناسبة دعا الوزير وسائل الاعلام الى التحلي بروح المسؤولية " لمرافقة الاهداف الوطنية باحترافية وموضوعية محققا المصلحة العامة وواضعا نصب عينه خدمة الصالح العام و مقدرا أهمية الكلمة والرأي في كل الأحداث الوطنية والاقليمية".