وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة يشرف على تنصيب السيد سليم رباحي مديرا عاما للمؤسسة العمومية للتلفزيون

تم اليوم الأحد بالجزائر العاصمة تنصيب السيد سليم رباحي في منصب المدير العام للمؤسسة العمومية للتلفزيون خلفا للسيد لطفي شريط الذي أنهيت مهامه.

وجرى حفل التنصيب تحت إشراف وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة، حسان رابحي، الذي أكد أن مراسم التنصيب هذه "تكرس استمرارية عمل مؤسسات الدولة والتفاني في أداء الخدمة العمومية".

وأضاف أن التلفزيون العمومي "يواجه حاليا تحديات تتطلب تشاورا واسعا بهدف الارتقاء بأدائها بما يتطابق مع تطلعات المشاهدين"، مضيفا أن المرحلة المقبلة "تتطلب المزيد من التجند والحرص على ضمان وتعزيز القواسم المشتركة بين الجزائريين وعلى استقرار البلاد ومناعة المؤسسات"، بالإضافة الى "تكريس حرية التعبير بمسؤولية".

من جهته، أكد المدير العام الجديد أنه "سينطلق من "الأرضية التي أسسها سابقه بهدف إعادة التلفزيون الى مكانته السابقة وتصحيح الصورة الخاطئة لهذه المؤسسة التي ستواصل القيام بمهامها المتمثلة في الدفاع عن الجزائر وقيمها وتقاليدها".

بدوره، أكد السيد شريط أنه حاول خلال الفترة القصيرة التي قضاها على رأس التلفزيون الجزائري أن يقدم "إسهاماته في الظروف المعقدة التي تعيشها البلاد"، معربا عن قناعته بأن إطارات التلفزيون الجزائري "سيتمكنون من النهوض بالمؤسسة".