توزيع جائزة آسيا جبار للرواية : ثلاثة فائزين من بين 66 عملا روائيا

احتضن قصر المؤتمرات عبد اللطيف رحال اليوم الأحد، فعاليات توزيع جوائز مسابقة آسيا جبار للرواية 2018، لاختيار ثلاثة فائزين بأحسن رواية باللغات الثلاث العربية، الأمازيغية والفرنسية بإشراف كل من وزيري الاتصال جمال كعوان والثقافة عزالدين ميهوبي.

وسجلت اللجنة المشرفة على الجائزة الأدبية التي  تبلغ قيمتها مليون (1) دينار لكل واحدة من اللغات الثلاث، مشاركة 66 عملا روائيا، حيث كانت جائزة الرواية العربية من نصيب ناهد بوخالفة عن روايتها المعنونة بـ "سيــران"، بينما افتك الكاتب مهني خليفي جائزة آسيا جبار عن الأعمال الروائية باللغة الأمازيغية بعمله "امهبال" أو "دراويش" ، فيما عادت أحسن الأعمال الناطقة بالفرنسية للكاتب رياض جيرود عن روايته الموسومة بـ "عيون منصور".

وبهذه المناسبة وصف وزير الاتصال جمال كعوان هذا الحدث الأدبي بالممثل لصورة الجزائر دوليا والمعبر عن الهوية.. وأن الهدف منه هو ترقية الأدب الجزائري من خلال أبناء الجزائر، فيما دعا وزير الثقافة عز الدين ميهوبي إلى إعطاء هذه الجائزة  بعدا عالميا من خلال إنشاء مؤسسة تتكفل بذلك.

للإشارة فإن اللجنة المشرفة على المسابقة تتكون من  الأساتذة : عائشة كسول (رئيسة) و حميد بوحبيب و الفنانة التشكيلية كريمة منديل  و الصحفيين بوخالفة أمازيت و يوسف سايح و الروائي و الصحفي حميد عبد القادر  الى جانب الشاعر عاشور فني.

و تعتبر الجائزة الممولة من المؤسسة الوطنية للاتصال و النشر و الإشهار و المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية و التي تحمل اسم الكاتبة و المؤرخة و  السينمائية الجزائرية آسيا جبار التي توفيت سنة 2015 مكافأة لأفضل الأعمال الأدبية باللغات العربية و الأمازيغية و الفرنسية.