المديرية العامة للحماية المدنية تسخر وحداتها الجوية لمحاصرة حرائق الغابات

كشف مدير التنظيم وتنسيق الإسعافات بالمديرية  العامة للحماية المدنية العقيد لعلاوي فؤاد, يوم السبت, عن تسخير الوحدات  الجوية للمديرية قصد محاصرة حرائق الغابات, مؤكدا أن عمليات التدخل التي قامت بها الطائرات العمودية على مستوى ولاية الطارف كانت "ناجحة".

وقال ذات المسؤول في تصريح لوكالة الانباء الجزائرية, أن "الوحدات الجوية التابعة للحماية  المدنية قامت بسبع عمليات على مستوى ولاية الطارف تمت بنجاح", معلنا عن القيام  "بعمليات مماثلة في مناطق أخرى من الوطن خلال الأيام المقبلة", مضيفا أن  اللجوء إلى الأسطول الجوي سيكون بصفة مكثفة بداية من العام المقبل بعد "كسب  المزيد من الخبرة".

وأضاف العقيد لعلاوي فؤاد أن "الوحدات الجوية حديثة النشأة حيث تم اقتناء 6  طائرات عمودية في 2012 وهي تحتاج إلى عنصر بشري مؤهل", إذ يشترط 500 ساعة  طيران على الأقل للقيام بعمليات إخماد الحرائق "لأنها عملية معقدة", كاشفا عن  إطلاق برنامج تكوين بالمقاييس العالمية لفائدة طياري هذه الوحدات.

وفي حديثه عن مهام المركز العملياتي على مستوى المديرية العامة للحماية  المدنية, قال ذات المسؤول أنه مكلف بتنسيق العمليات على مستوى التراب الوطني,  معلنا عن إحصاء "26 حريق على مستوى 13 ولاية" وهي أرقام تتغير في كل وقت "لأن  الحرائق تنتشر في مختلف المناطق ويقابلها تواصل عمليات الإخماد".

وأكد مدير التنظيم وتنسيق الإسعافات بالمديرية العامة للحماية المدنية أن  أغلب الحرائق متمركزة في الولايات الشرقية الساحلية منذ اكثر من 10 ايام,  مضيفا أنه يتم دعم الولايات المتضررة بأرتال متنقلة من الولايات المجاورة.