وزير الاتصال يستقبل سفير جمهورية الصين بالجزائر: الصين تعرب عن استعدادها لتطوير شراكاتها مع الجزائر في مجال الإعلام

أعرب سفير الصين بالجزائر السيد يانغ يانغيو اليوم الثلاثاء 13 جوان 2017 لدى استقباله من طرف وزير الاتصال السيد جمال كعوان،  عن استعداد بلده لتطوير الشراكات مع الجزائر في مجال الإعلام الذي  يوفر فرصا لتبادل الخبرات بفضل التكنولوجيات السيبرانية ومؤكدا عن إمكانية "المضي قدما بوتيرة أسرع " من القطاعات الأخرى.

هذا وتم بهذه المناسبة التطرق إلى العديد من المجالات لا سيما  التكوين و تطوير العتاد و الرقمنة و تبادل البرامج و نشر وسائل الإعلام في  الصين و الجزائر.

وأصر وزير الاتصال السيد جمال كعوان، الذي رحب بالاستعداد الكبير الذي أبدته الصين تجاه الجزائر  على ضرورة تعزيز التبادلات و التعاون في مجال تكوين الصحافيين و مهنيي الإعلام  مشيرا إلى أن هذا الفصل المتعلق ب"بدء تعليم اللغة الصينية لن يتأخر" لأنه  يشكل "معبرا حقيقيا للتفاهم الجيد بين شعبينا".

وعرج اللقاء على "تميز" العلاقات بين الجزائر و الصين حيث سمح بإبراز مكاسب  الشراكة الاستراتيجية الشاملة التي تجمع البلدين.

كما كان اللقاء مناسبة لتثمين مستوى "الثقة المتبادلة" التي تميز التعاون الذي "يعكس بجدارة" الصداقة "الحقيقية" التي ترويها صفحات التاريخ المشترك حيث ذكر  وزير الاتصال السيد جمال كعوان ب"تدشين الصين لعلاقاتها الدبلوماسية مع الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية سنة 1958"، مذكرا بذلك السفير الصيني بموقف الجزائر المساند لدخول الصين إلى الأمم المتحدة بفضل مجهودات فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، الذي كان يشغل آنذاك منصب وزير للشؤون الخارجية".