تشريعيات الرابع ماي 2017: وزير الاتصال يترأس بسطيف أشغال ندوة إطارات الإذاعة الجزائرية

 أكد وزير الاتصال السيد حميد قرين، لدى إشرافه  الخميس 30 مارس 2017 على فعاليات الندوة الوطنية لإطارات الإذاعة الوطنية، والتي احتضنتها ولاية سطيف٫ تحضيرا لتشريعيات الرابع ماي المقبل، أن الانتخاب حق دستوري، معتبرا الإذاعة أكبر مجمع إعلامي إخباري في الجزائر٫ والذي يضم أزيد من 900 صحفي في الميدان .

كما اعتبر وزير الاتصال "أن الإذاعة تمتلك قوة التأثير وان على عاتقها مسؤولية كبيرة خلال الانتخابات القادمة وانه على المواطنين الراغبين في التغيير أن يسمعوا صوتهم عبر الإذاعة، فهي اكبر مجمع إعلامي في الجزائر، هذا ويتعين على الإعلاميين ان يتحلوا بالاحترافية والموضوعية".

وأكد وزير الاتصال السيد حميد قرين في ختام اللقاء "أن التطور واضح جدا بين إذاعة 2014 وإذاعة 2017 وذلك بفضل إستراتجية الوزارة ودخول التكنولوجيا".

ومن جانبه المدير العام للإذاعة الجزائرية شعبان لوناكل أكد في مداخلته أن المخطط الوطني الذي سطرته الإذاعة الجزائرية لمرافقة الاستحقاق الوطني القادم بلغ مرحلته الأخيرة وان هذه الندوة سيتم التطرق فيها لعديد المحاور بخصوص الاقتراع.

واعتبر المدير العام "أن اللقاء الذي تحتضنه ولاية سطيف هو فرصة للتطرق إلى المرحلة الأخيرة من المخطط الإعلامي الذي تم وضعه لمرافقة الاستحقاق الوطني القادم وهو استحقاق وطني هام باعتباره يأتي بعد التعديل الدستوري".