واقع التنمية بالولاية المنتدبة المغير محور يوم مفتوح بين القناة الأولى و إذاعة الجزائر من وادي سوف

تحت شعار"الولايات المنتدبة تقوية الديمقراطية التشاركية و تعزيز الإنتاج و الثروة" تنظم القناة الإذاعية الأولى أمس الأربعاء 15 مارس 2017 يوما مفتوحا بالتنسيق مع إذاعة الجزائر من وادي سوف حول واقع التنمية بالمغير.

و في هذا الإطار يتضمن اليوم المفتوح  برنامجا متنوعا من حصص و ريبوتاجات و بلاتوهات تتمحور حول واقع التنمية بالولاية المنتدبة المغير و المستحدثة منذ 2015 ، و كذا استعدادها للتشريعيات المقبلة بالإضافة إلى التوقف عند تطلعات المواطن من خلال نقل اهتماماته عبر الأثير.

 و قد أفادت مبعوثة القناة الإذاعية الأولى إلى المغير حنان فرقاني أن اعتماد منطقة المغير كولاية منتدبة بوادي سوف قد أزاح عبئا كبيرا على كاهل المواطنين.

ومن أجل هذا الغرض تقربت الإدارة من المواطن و شهد على ذلك مواطنوها الذين استحسنوا التخلص من العراقيل الإدارية ، كما أن زيارات الوالي المتكررة سمحت لهم بنقل شكاويهم مباشرة دون عناء التنقل لولاية وادي سوف.

و بخصوص معالجة طلبات الاستثمار و لا سيما في المجال الفلاحي أوضح رئيس المجلس الشعبي البلدي لسيدي خليل عبد اللطيف علالي أن "الملفات تعالج على مستوى مديرية المصالح المعنية بالمغير بعد تحويلها من الوادي و كان عددها 109 و قد درست جلها ولم يبق منها سوى 6 ملفات".

إلى ذلك تحتل ولاية وادي سوف و الولاية المنتدبة المغير الصدارة في بعض المنتجات الفلاحية على المستوى الوطني نتيجة تمسك الفلاحين بأراضيهم رغم قساوة العوامل المناخية الصحراوية بالمنطقة.