تحتضن الجزائر خلال الفترة ما بين 18 و25 فيفري الجاري، الاجتماعات الدورية السنوية للهيئات التلفزيونية والإذاعية في الدول العربية

تحتضن الجزائر خلال الفترة ما بين 18 و25 فيفري الجاري، الاجتماعات الدورية السنوية للهيئات التلفزيونية والإذاعية في الدول العربية، لبحث كافة القضايا المتعلقة بالمضامين والأهداف والضوابط المهنية.

الخبر كشف عنه مدير المركز العربي لتبادل الأخبار والبرامج التابع لإتحاد الإذاعات والتلفزيونات العربية محسن كريم سليماني، هذا الأربعاء 15 فيفري 2017، بالجزائر، مشيرا، خلال ندوة صحفية  بالمركز- أن "الاجتماعات الخاصة بالمنسقين تعد ورشة لمناقشة وتقييم التبادل خلال العام وكذا مناقشة الجوانب المهنية المتصلة بالبرامج والأخبار والتبادل وكيفية تحسين عملية التبادل".

وأضاف أنه سيتم خلال هذه الورشات أيضا، "مناقشة السلبيات والنقائص المطروحة من قبل المتعاملين في تبادلاتهم اليومية وتبادل الآراء والأفكار من أجل تحسين عملية التبادل بين الهيئات التقنية والفنية واقتراح الحلول للمشاكل المهنية المطروحة على مستوى الأداء بالنسبة للمنسقين التابعين لكافة الهيئات".

وأشار سليماني، إلى أن مركز التبادل - الكائن مقره بالجزائر - سيقوم بتقييم هذا النقاش عن طريق إطاراته والتدخل لإثارة عدد من النقاط حول كيفية عمل الهيئات فيما يتعلق بموضوع التبادل". 

وسيشارك في هذا الاجتماع مهنيون من كافة الدول العربية وعدد من الهيئات الدولية، إذ سيعكفون على مناقشة كافة القضايا المتعلقة بالمضامين والأهداف والضوابط المهنية، وكذا الجوانب الهندسية والتقتية، يضيف مدير مركز التبادل العربي.

وستتناول هذه الاجتماعات بالنقاش، كيفية تطوير النظام متعدد الوسائط الخاص بالتبادل عبر الأقمار الصناعية (المينوس) و(المينوس+) وتوجيهات نظام (المينوس كلود).

 من جهته كشف مسؤول التبادلات الإذاعية بالمركز العربي لتبادل الأخبار والبرامج عبدالمؤمن دكار  عن تسجيل خلال سنة 2016 حوالي  10 ساعات معدل تبادل يومي بين 15 هيئة إذاعة عربية.

واضاف:" بالنسبة للإذاعة الجزائرية فقد جاءت في المرتبة العاشرة من حيث التبادلات الجماعية، وبالنسبة للتبادلات الشاملة التي تضم التبادلات الجماعية  والثنائية فقد جاءت الإذاعة الجزائرية في المرتبة الثامنة، ونحن كمهنيين نسعى للحفاظ على هذا المعدل قدر الإمكان".