وزير الاتصال يؤكد من تيسمسيلت، على ضرورة التزام الصحفيين بالاحترافية والمصداقية في تغطية الانتخابات التشريعية

أكد وزير الاتصال حميد قرين هذا الاثنين 13 فيفري 2017، على ضرورة التزام الصحفيين بالاحترافية والمصداقية في تغطية الانتخابات التشريعية المزمع تنظيمها في الرابع ماي المقبل مؤكدا على أهمية دور وسائل الإعلام بما فيها الإذاعة الوطنية بمختلف قنواتها في حث المواطن على أداء واجبه الانتخابي وترسيخ قيم المواطنة.

و أشار حميد قرين لدى استضافته في برنامج ضيف الصباح بإذاعة الجزائر من تيسمسيلت بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للإذاعة تحت شعار"الإذاعة أنتم" إلى أنه تم التأكيد خلال اللقاء الذي جمعه برئيس الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات عبد الوهاب دربال مؤخرا على ضرورة التزام كل المؤسسات الإعلامية بأخلاقيات المهنة في تغطية التشريعيات المقبلة.

كما تطرق قرين إلى إستراتيجية قطاعه لتطوير الإذاعة والتي تم الشروع فيها منذ 2014 حيث تم إيلاء أهمية كبيرة للإذاعة الوطنية بمختلف قنواتها ومحطاتها الجهوية بالتركيز على 3 محاور منها ترقية المرأة وترقية البيئة وفتح المجال للشباب لإبداء رأيه في مختلف المسائل مبرزا أهمية الصدى السحري للإذاعة التي تعد همزة وصل بين المواطن والمسؤول.

وما تعلق بتعزيز العمل الجواري اعتبر وزير الاتصال أن هذا الأمر يرتبط بمدى انسجام الطاقة البشرية والتزامها بمواصلة تقديم إعلام موضوعي هادف لبلوغ مسعى واحد وهذا يندرج في صلب استراتيجية القطاع مضيفا أن معاناة بعض الصحف الخاصة والعمومية التي ليس لديها إشهار بسبب عدم وجود إرادة وارتباط بهدف واحد.

من جهته أكد والي ولاية تيسمسيلت عبد القادر بن مسعود على دور الاذاعة التي تعد جسر تواصل بين المواطن والمسؤول حيث كانت الرفيق الدائم في إنجاز مشاريع ولاية تيسمسيلت الاستثمارية من انشاء أقطاب سياحية وتعبيد الطرق ومد شبكات الكهرباء و الغاز و غيرها.

وأضاف بالقول "إن الاذاعة هي الوسيلة  التي نستطيع من خلالها الوصول إلى الحلول المثلى للمشاكل الموجودة على مستوى مناطق الولاية والمنبر الهام لايصال صوت المواطن البسيط من الجزائر العميقة.

وعن دور الاذاعة في تحفيز المواطن على المشاركة بقوة في الانتخابات التشريعية القادمة  أكد الوالي على الدور الهام للإذاعة باعتبارها مؤسسة مواطنة في تحسيس وحث المواطن على ضرورة القيام بواجبه الانتخابي .

 وأوضح عبد القادر بن مسعود أن دور الاذاعة يبرز بصفة أكبر في هذا المجال خاصة وأن هناك عدد من المواطنين لا يتجاوبون مع السلطات الإدارية ويعزفون عن الاقتراع بسبب وجود مشاكل لديهم وبالتالي على الاذاعة تثمين مجهودات السلطات المحلية في مجال التنمية المستدامة لاقناع المواطنين بضرورة أداء الواجب الانتخابي .