وزير الإتصال يبرز أهمية تحسين البث السريع للصورة والصوت عبر كامل التراب الوطني

أبرز وزير الإتصال حميد قرين هذا الأحد 05 فيفري 2017 ببجاية ضرورة تحسين تنصيب تجهيزات البث الإذاعي والتلفزي قصد ضمان بث أفضل وسريع لوسائل الإعلام الوطنية ووصول أكبر في كامل التراب الوطني.

ولدى تدخله بمناسبة زيارة عمل قادته إلى ولاية بجاية ،جدد الوزير التأكيد على إرادة السلطات العمومية في ضمان تغطية كبيرة لكامل التراب الوطني، مبرزا المشروع الذي تم إيكاله إلى مؤسسة البث الإذاعي والتلفزي الرامي إلى تغطية بنسبة 95 بالمائة ابتداء من هذه السنة والباقي من المفروض أن يتبع قبل سنة 2018.

وفي هذا السياق أعلن من جهته المدير العام لمؤسسة البث الإذاعي والتلفزي شوقي سحنين أنه تم التوقيع على عقد اقتناء هذه التجهيزات وتنصيبها سيبدأ فور تسليمها.

وأوضح الوزير بعد أن اطلع على جهاز البث الموجود بقوراية في أعالي بجاية، أن جهازي بث بقوة 02 كيلوواط سيتم تنصيبهما قريبا في الموقع لضمان تغطية ست قنوات وتعزيز القوة الحالية المكيفة فقط مع تغطية التلفزة الوطنية الأرضية والإذاعة المحلية.

وعلى صعيد الولاية تم في إطار هذا المشروع الممتد على فترة 18 شهرا تحديد 84 جهاز بث.

واغتنم الوزير من جهة أخرى فرصة هذه الزيارة، لتدشين ساحة في قلب مدينة مالبو (35 كلم شرق بجاية) تمت تهيئتها تكريما للفقيد محمد عبد الرحماني، المدير السابق ليومية المجاهد الذي اغتالته أيادي الإرهاب في مارس 1995.

ويضم الموقع الذي تمت تهيئته فضاء للقاء والاستراحة وتمثالا للصحفي الذي ميز المهنة ببصمته والتزامه.

وتطرق الوزير إلى شجاعة الفقيد ودشن أيضا مكتبة بلدية تم تصميمها بهندسة متميزة وتم إثراؤها بمجموعة كتب قيمة.

وأعرب الوزير عن ارتياحه لهذا الانجاز وقرر إثراؤها بمنحها مجموعة أخرى من الكتب، من مكتبة خاصة وبمجموعة من تجهيزات الإعلام الآلي.