وزير الاتصال يدعو وسائل الاعلام الى التحلي "بالاحترافية" لدى تغطية الانتخابات المقبلة

أكد وزير الاتصال السيد حميد قرين اليوم الاثنين 30 جانفي 2017 بالجزائر العاصمة على اهمية التحلي "بالاحترافية" لدى تغطية الانتخابات التشريعية و المحلية المقبلة.

و صرح السيد قرين على هامش ندوة حول "التنظيم الذاتي لمهنة الصحفي: نحو الاحترافية" نظمت بالمدرسة العليا للصحافة يقول "كونوا محترفين بكل بساطة".   و قال في رد على سؤال حول التغطية الاعلامية للانتخابات التشريعية و المحلية انه "ليست كل القنوات الخاصة مرخصة لتغطية الانتخابات المقبلة" مضيفا "إننا نطبق القانون و لن نقدم (تراخيص) لقنوات خاضعة للقانون الاجنبي".

و اشار السيد قرين الى انه لحد الان  لم تقم وزارته باقصاء اي قناة  معتبرا انه بعد ايداع الملفات على مستوى سلطة ضبط السمعي البصري "هناك دفتر شروط على  القنوات التقيد به".

و اوضح الوزير انه هناك خمس قنوات تلفزيونية تتوفر على "مكاتب مرخصة" مضيفا أنه فيما يخص القنوات الاخرى  "سيكون هناك مجال للنقاش معها اذا ما توجب الامر حتى لا تسجل مشاكل قذف او شتم او اهانة خلال الانتخابات المقبلة".   و اضاف السيد قرين ان "هناك بعض الاجراءات تخص القنوات الخاصة  لكنني لن ادلي بالمزيد حول هذا الموضوع" معلنا انه سيعقد اجتماعا غدا الثلاثاء مع الهيئة المستقلة العليا لمراقبة الانتخابات بشأن "التدخل المباشر في الاذاعة و التلفزة و حول مختلف كيفيات التغطية الاعلامية للتشريعيات المقبلة".

و بخصوص تغطية الانتخابات المقبلة من قبل وسائل الاعلام الأجنبية اكد السيد قرين انه "لم يرد لحد الان اي طلب بهذا الشأن". و في سؤال حول تنصيب سلطة ضبط الصحافة المكتوبة  قال الوزير انها ستنصب سنة 2017 و ستضم هيئة اخلاقيات المهنة.