" التنظيم الذاتي للعمل الصحفي نحو المهنية والاحترافية" موضوع يناقشه الدكتور صخر احمد عبد الرحمن الخصاونة من الأردن.

من مدرج نور الدين نايت مازي بالمدرسة العليا لعلوم الصحافة، وفي إطار البرنامج التكويني الموجه  لفائدة مهنيي قطاع الصحافة، الذي تحرص وزارة الاتصال على تنظيمه شهريا، ندعو كافة الصحفيين وطلبة الاعلام لحضور فعاليات الندوة، التي سينشطها صبيحة يوم غد الاثنين 30 جانفي 2017 بالمدرسة الوطنية العليا للصحافة٫ا لدكتور صخر احمد عبد الرحمن  الخصاونة حول "التنظيم الذاتي للعمل الصحفي نحو المهنية والاحترافية"، والتي ستتبع بنقاش  وهذا بحضور وزير الاتصال السيد حميد قرين.
اذ من المقرر ان يتعرض المحاضر بالتحليل والشرح للأعمدة الثلاثة الأساسية، والتي تستند اليها الصحافة المحترفة والمهنية في أداء عملها والمتمثلة  في: القانون  والحرية المسؤلة ،  والاخلاق المهنية. اذ تشكل هذه الاعمدة البناء الاساسي لممارسة العمل الصحفي المهني.

بإعتبار أن إنتهاك الصحافة لأي حق من الحقوق  فضلا على انه  قد يعرضها للمساءلة القانونية او غيرها حسب المرجعية القانونية ، فـأنه يعرضها إلى فقدان ثقة الجمهور في ما تقدمه. ومما لا شك فيه ان مهنة الصحافة، مهنة تحتاج للتنظيم سواء أكان ذلك التنظيم تنظيما ذاتيا او تنظيما نابعا من القوانين، فالأهمية القصوى تولى للتنظيمات الذاتية النابعة من الصحافي نفسه، وذلك بتبني قواعد سلوكية تعزز من ثقته بعمله من جهة وتعزز شعوره بالمسؤولية الاجتماعية وتعمل على تعزيز منظومة أحترام الحياة الخاصة للمواطنين وممارسة حق النقد بضوابط أخلاقية .

 فستناقش الندوة، الهدف من ذلك التنظيم وتأثيره على وسائل الإعلام لتقوم بتوفير مساحات عامة وبيئة تواصلية لإتاحة وتيسير الوصول إلى حالة توازن بين الجماعات المتنازعة والمصالح المختلفة في المجتمع بشكل سلمي. ومن هذا المنطلق فإن وسائل الإعلام تقوم بدور مدني وتعليمي من خلال تقديم معلومات وتعليقات لها أهميتها كمصدر أساسي لعملية صناعة قرار المواطن.