قرين: وفاة اللاعب ألبيرت ايبوسي" عمل شنيع"

دعا وزير الاتصال حميد قرين، على وجوب محاربة العنف في الملاعب الجزائرية بكل حزم وعدم الاكتفاء بالحملات التحسيسية. معتبرا " الاكتفاء بالحملات التحسيسية من عواقب هذه الظاهرة بات لا يكفي". كما طالب بالاسراع في سن قوانين لاحتواء الظاهرة، فضلا عن مطالبته الإعلام الرياضي للمساهمة في تطويقها.

ووصف وزير الاتصال الحدث المأساوي الذي راح ضحيته مهاجم شبيبة القبائل، الكاميروني ألبيرت ايبوسي "بالعمل الشنيع" بقوله، "أشعر بالحزن والأسى وأدين بشدة هذا العمل الشنيع الذي أحزن كرة القدم الجزائرية بأكملها". كما قدم  تعازيه لعائلة الفقيد والأسرة الرياضية الكبيرة لشبيبة القبائل.

وأضاف قرين في تصريح للقناة الإذاعية الثالثة، الأحد، يقول:"يجب أن نقف كلنا يد واحدة لمحاربة ظاهرة العنف ويكون شعارنا دوما "كلنا ضد العنف". داعيا الإعلام الرياضي لضرورة القيام بدورها في محاربة الظاهرة التي تفشت في أوساط الجماهير الجزائرية، بقوله:" يجب على الصحافة الرياضية القيام بدورها في مكافحة ظاهرة العنف وترقية الروح الرياضية".

وشدد الوزير "على أهمية الاتصال وضرورة إعداد نصوص تشريعية لقمع العنف". كما أشار إلى "أن مجلس آداب وأخلاقيات مهنة الصحافة سيسهر فور تنصيبه على "التنديد بكل أشكال العنف وقمعها".